الرئيسية / الأسئلة والأجوبة / الأسئلة والأجوبة

الأسئلة والأجوبة

يعتذر الدكتور محمد شحرور عن التأخير الذي يحصل أحياناً في الإجابة على الأسئلة نظراً لسفره الدائم، وهو إذ يعرب عن سروره في الإجابة عن أسئلتكم، يرجو منكم مراعاة أنه يقدم منهجاً فكرياً وليس فتاوى دينية، وهو لا يملك إجابات جاهزة مقولبة لكل الأسئلة، ولا يدعي تفسير التنزيل الحكيم بكامله. شاكرين اهتمامكم ومتابعتكم لموقعنا هذا.

إدارة الموقع

2,562 تعليقات / أسئلة

  1. دكتور محمد جزاك الله خيرا على كل ماتبذلة في تصحيح هذا الدين العظيم

    سؤالي مالفرق بين الايتين(الحر بالحر والعبد بالعبد ) والاية(ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم)

    الا ترى انة يوجد في الاسلام مبدا الرق مع انك في مقالاتك انكرت ملكة اليمين والعبودية


    الأخ محمد
    الرق كان موجوداً عبر العصور في كل أنحاء العالم، والإسلام حين أعلن المساواة وضع حجر الأساس لتحرير العبيد وإلغاء الرق، لكن ذلك تم بعد ألف ومئتي عام، وللأسف إلى الآن توجد مناطق فيها عبيد واتجار بالبشر.
    أما الآيات التي ذكرتها، (الحر بالحر والعبد بالعبد) هي خاصة بتطبيق القصاص في الحروب العشائرية وفي دفع دية القتيل، أما الآية الثانية (لعبد مؤمن خير من مشرك) فهي تتكلم عن الزواج، و”العبد” هنا هو عبد الله وليس رق. وأمة الله وليس أمة الرق.
    وأنا لم أنكر وجود الرق أبداً، لكن استهجنت تطبيق مفهوم ملك اليمين باعتباره نكاح الجواري بالإكراه إلى يومنا هذا.

  2. السلام عليكم سيد شحرور و اطال الله عمرك- سؤال حيرني جدا و هو= ما الفرق بين ابليس و الشيطان)
    السؤال التاني هو= ما تفسير الاية الكريمة_ ولابتكن اذان الانعام و لامرنهم فليغيرن خلق الله) بارك الله فيك


    الأخ دجامل
    - إبليس بعد الرجم تحول إلى شيطان، أي بعد نفخة الروح، البشر تأنسن وإبليس تشيطن لذا ذكر إبليس مع آدم فقط، وبعدها ذكر الشيطان، والله تعالى يقول {قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ} (الحجر 34)، ومهمة الشيطان هي إغواء الإنسان بحيث يتوهم الباطل حق والخطأ صح..
    - “بتك” أي قطًع، وهي عكس “كتب”، و”كتب” تعني جمع العناصر التي تؤلف موضوع معين مع بعضها، وبالتالي “بتك” تفكيك العناصر، ومن هنا أفهم الآية بالتفكيك الجيني لأن الجينات هي التي تعطي الإذن للأعضاء بالعمل والنمو وأول ما تم بتكه هو النعجة دوللي وهي من الأنعام.

  3. المفكر محمد شحرور
    تحية طيبة وبعد

    ذكرت في مؤلفاتك أن علم الله بالمستقبل علم إحتمالي وأنا أذهب معك في هذا.

    لكن هذا الرأي يتعارض في مواضع من التنزيل خصوصا في القصص، إذ أنه في بعض المناسبات يقص علينا أن الله أخبر أنبياءه بحدث مستقبلي قبل وقوعه كقصة يوسف وأيضًا الأية الثانية من سورة الروم وبعض الأمثلة الأخرى لكن لاتحضرني في الوقت الحالي.

    سؤالي: هل يوجد تعارض في ماسبق ذكره مع التوضيح.

    أعتذر عن الإطالة وأرجو أن يكون قصدي واضحًا.

    شكرًا لك على مجهوداتك


    الأخ علي
    الحدث المستقبلي يمكن تأكيده عندما تتوفر شروطه الموضوعية، فالشروط الموضوعية لكيد أخوة يوسف موجود والسفر إلى مصر موجود، وكل الشروط المادية لتحقيق الرؤيا موجودة فعلاً وهذا يحصل مع أي إنسان. فإذا رأى إنسان أن الشروط الموضوعية لثورة ما متحققة ، فإنه يتنبأ بحدوث ثورة. أما المعرفة فهي احتمالية وفيها كلية الاحتمالات.

  4. خالد السعدي

    دكتور الفاضل: اسعد الله صباحك ومساؤك بالخيرات والمسرات
    تمنياتي لك بوافر الصحه وطولت العمر
    لدي سؤال:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178)
    السؤال:: ماحكم القتل عندما يكون القاتل حر والمقتول عبد او العكس وكذلك الذكر والانثى والانثى والعبد علماً ان التشريع هذا للذين آمنوا اي انه احدث من الاية التي تقول
    : نَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44)
    : وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45)
    : التي نزلت لبني اسرائيل كما تصرح الاية.
    : ونعلم ان جميع الايات هي من الله ولا نفرق بينها لكن الا ترى انه يوجد هنا تناقض او اختلاف بينهما؟
    سؤال اخر
    في آية المداينة في سورة البقرة يقول سبحانه وتعالى :
    : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيرًا أَو كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلاَّ تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوْاْ إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلاَ يُضَآرَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (282) فنحن نلاحظ هنا “وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى” ان الله سبحانه وتعالى يامرنا بان ناتي بشاهدين ذكرين وان لم يكن فرجل وامراتين وهذا يعني ان شهادة المراة بنصف شهادة الرجل: السؤال هنا هل حقيقة ان عقل المراة يعادل نصف عقل الرجل في هذه الامور؟


    الأخ خالد
    القصاص يكون في الحروب العشائرية، فالقاتل يقتل كحد أقصى للعقوبة ويمكن التخفيف لدرجة دفع الدية فقط، ولا يمكن بأي حال قتل أكثر من شخص بدل المقتول {وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً} (الإسراء33)، وعند حساب الدية يؤخذ بعين الاعتبار جنس القتيل وإن كان عبد أم حر، وطبعاً هذه القوانين تراعي الأعراف في مجتمعات معينة ولا تنطبق على أغلب المجتمعات في وقتنا الحالي، فالجميع متساوون أمام القانون. وفي حالة العطب أو الجروح فتحدد قيمة الدية لكل عضو في الجسم على حدى. أي هذا ينطبق على الحروب العشائرية التي كانت ضمن مرحلة تاريخية معينة .
    بالنسبة للشهادة، فالآية تتحدث عن العقود الخطية أو الشفهية، وتسجيلها ليس بالضرورة يعني كتابتها خطياً، وبوجود كاتب عدل وتوثيق لا نحتاج لشهادة امرأتين، فحتى لو ضلت إحداهما فالعقد مسجل عند كاتب العدل، وأساس التعاقد بين الناس هو الاتفاقات الشفهية أولاً ثم تنسخ وتوثق. أي في حال تم العقد في الطريق مشافهة وتمت الشهادة عليه نحتاج لشهادة رجل وامرأتين. والعقود الموثقة من كاتب العدل (الشهر العقاري) لا ينطبق عليها (إن نسيت إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ، فشاهدين ذكور أو إناث يكفي .
    والخطاب في التنزيل الحكيم دائماً موجه للذكور والإناث “المؤمنين والمؤمنات” و “المسلمين والمسلمات”.

  5. د. محمد شحرور ، السلام عليكم
    لقد قلت :آدم اسم جنس، يدل على الجنس الآدمي، أي مجموعة بشرية وليس فرد، هذه المجموعة تم نفخ الروح فيها فتحولت إلى إنسان….مما يؤدي الى ان ليس كل البشر لديهم روح وان الانسان مرحلة مابعد البشر
    تمنيت ان تكون اجابتك بهذا الشكل لاني أساسا” مقتنع بهذا الكلام ولكن الاسئلة المترتبه عليه كثيرة وتؤرقني وتؤدي لأستنتاجات كثيرة فأرجوا ان يتسع قلبك لي مشكورا” وجزاك الله خيرا”
    1-جاء في سورة ص ( إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين ( 71 ) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ( 72 ) فهل الفعل( خالق ) هو بالماضي ام خبر عن المستقبل
    2- هل تجد تعارضا” دينيا” مع نظرية داروين في قصة نشوء الاحياء ووجود الانسان …في كتابه أصل الانواع
    أكتفي بهذين السؤالين الآن وجزاك الله خيرا”


    الأخ رامي
    الخلق هو التصميم، والله تعالى يتحدث عن أمر في المستقبل، أي بمعنى “سأخلق بشر” و”سأنفخ فيه من روحي ” ثم “قعوا له ساجدين”، ولا أجد تعارضاً مع كون آدم هو اسم لمجموعة بشرية تأنسنت.
    ولا أرى تعارضاً دينياً مع نظرية داروين، فالله تعالى يقول {أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلاً} (الكهف37) وهنا “رجل” تدل على من يمشي على رجلين، ويقول أيضاً {وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَاراً} (نوح 14).

  6. سؤال بخصوص الارث:
    ماذا لو كان عدد بنات المتوفي اكثر من اثنتين,ولكنهن في المجموع اقل من عدد الابناء الذكور؟ كان يترك الاب المتوفي خمسةاو ستة بنات نساء وعشرة ابناء ذكور مثلا؟


    الأخت عبير
    حصة الإناث= حصة الذكور، أي الإناث شركاء في النصف، والذكور شركاء في النصف.
    5 بنات نساء، 10 أبناء ذكور
    نسبة الإناث / الذكور = 5 / 10 = ½
    حصة الذكر تساوي حصة الأنثى
    0 ˃ عدد الإناث / عدد الذكور ≤ 2 هنا حصة الذكر = حصة الأنثى
    2 ≤ عدد الإناث / عدد الذكور حصة الإناث الثلثان / حصة الذكر الثلث .

  7. د. محمد شحرور ، السلام عليكم
    لقد سرني ان وجدتك وقد دللت اصدقائي على موقع صفحتك واصفا” اياك بالرجل المنتظر لما تحمله من مفاتيح لابواب تسببَ اغلاقها لضياع الفهم الصحيح للدين الحنيف …. باركك الله وسدد رؤياك

    لدي سؤال : انا أؤمن بالله وباليوم الاخر يقينا” مطلقا” لكني لا اعتقد بانه بالصورة التي افهمونا اياها
    من خلال تعمقك في القرآن والاحاديث الشريفه هل تعتقد ان مفهوم يوم الحساب والجنة والنار هو مفهوم مادي أم مفهوم رمزي معنوي


    الأخ رامي
    ما أعلمه تماماً أنه عالم آخر موضوعي، لكن بشروط ومقاييس مختلفة تماماً عن عالمنا الحالي، حيث تنتفي ظاهرة أساسية وهي التغير، فالآخرة دار القرار، بالإضافة إلى اختفاء ظواهر أخرى مثل المرض والموت والعمل، ولكن بالتأكيد الله تعالى قرب لنا الصورة عن الجنة والنار بأشياء من عالمنا.

  8. سيدي الكتور محمد أرجو أن تكون بأحسن حال و يديم نفعك آمين وبعد

    عذرا إن أسأت الادب مع مقامكم وألتمس لنفسي العذر من باب التعلم لأتسائل الا تفيد الاية 24 من سورة النساء ان بامكان المتزوج إتخاذ ملك يمين ؟؟

    سيدي كان لي عدة أسئلة على الموقع السايق ..هل لي أن أطمع في إجابة وشكري سيدي ودمتم بحفظ الله ةرعايته


    الأخ عصام
    لا يتم إهمال أي سؤال.
    ما أراه أن ملك اليمين للعازب فقط إلى الآن، لأن الآيات التي ذكر فيها ملك اليمين فيها اختيار “أو” بين الأزواج أو ملك اليمين {إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ} (المعارج30) إلا الرسول (ص) فقد استثناه بالجمع بين ملك اليمين والزوجات كما استثناه من عدد الزوجات المحدد {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ –} (الأحزاب50)

  9. السلام عليكم يا دكتور
    انا ابنة الدكتورة عائشة الشهراني و قد استغل ذلك من اجل الرد السريع منك
    ااسؤال الاول:
    ماهي المصادر التي اعتمدت عليها لاثبات عدم وجود الترادف اللغوي؟
    السؤال الثاني:
    ما الحكمة من سجود الملائكة لادم عليه السلام
    السؤال الثالث:
    كيف اثبت انقراض زوج ادم و بقاء الجنس الادمي فقط ؟


    الأخت مها
    أهلاً بك، ونعتذر عن التأخر بالإجابة نظراً لضغط العمل، وهي تتم بالتتابع.
    المصدر الأساسي لإثبات عدم الترادف هو (معجم مقاييس اللغة) لابن فارس. وأن كل اللغات الإنسانية الحية لا يوجد بها ترادف، فتصوري كل التقدم العلمي يوجد في لغة فيها مترادفات فهذا مستحيل. والشعر فقط لا يعيبه الترادف. أما التشريع والعلم فيعيبه الترادف لأنه يفقد الدقة والاتصال مع الآخر .
    الحكمة من سجود الملائكة لآدم هي طاعة الله والرضوخ لمشيئته بجعل آدم خليفة، وأمرهم الله بالسجود بعد أن أصبح آدم إنسان وتعلم الأسماء، أي أصبح مؤهلاً للخلافة على الأرض، وهو تكريم له من الله تعالى، لأنه خلقه على شاكلته ونفخ فيه من روحه.
    ونظريات الأركيولوجي تقول بوجود مخلوق آخر مشابه للإنسان الحالي لكنه انقرض في حقبة ما. وهو إنسان نياندرتال حيث تعلم من إنساننا إشعال النار ودفن الموتى.

  10. السلام عليكم؛
    السيد شحرور الله يبارك لك في حياتك. لدي العديد من الأسئلة … صادمة جدا ,هو أننا أحفاد الأجانب الذين جاءوا من كواكب أخرى, حولت الأجانب جينوماتنا لنبدو وكأننا هم، وهذا هو السبب في أننا نجد في الإنجيل “خلق الله الإنسان على صورته”، تم العثور على هذه الكلمات أيضا في السنة النبوية. فلماذا إذن، لا أقول أن الأديان وجهت من قبل الأجانب باستخدام تكنولوجيا متقدمة جدا، والجن، والشيطان، والملائكة هي أجانب من كواكب أخرى فقط. هؤلاء الأجانب لديها تقنيات متقدمة جدا جدا، والتي سمحت بهذه التجربة للإنسان أن يعرف الخير والشر، ويتطور. أن اختيار الأنبياء والقضاء على الجنس البشري بالكوارث الطبيعية “طوفان نوح” وقد سمح لهؤلاء الأجانب خلق البشر في صورتهم.

    أنا مؤمن، ولكن الناس الذين يقبلون نظرية الأجانب من الفضاء، لديهم جانب من الحقيقة، ورؤية الآثار فقط التي كانت موجودة لعدة آلاف من السنين، بنيت هذه الآثار عن طريق أدوات تقنية متطورة. بينما البشر لا يعلم
    حتى كيفية إشعال النار.

    سؤالي هو، هو أن هؤلاء الأجانب هم حقا الملائكة والشياطين في الكتب المقدسة والثقافة العامة، ويتم إرسالهم من قبل الله


    الأخ أحمد
    لا أرى ما تراه، بل أؤمن بالانفجار الكوني الأول، وبتطور البشر مع باقي الكائنات على الأرض من خلية واحدة، ثم بنفخة الروح (طفرة) تطور البشر إلى إنسان، وأرسل الله رسله وأنبياؤه لتعليم هذا الإنسان إلى أن وصل إلى ما هو عليه الآن قادراً على وضع قوانين راقية. أما الآثار فهي لحضارات قديمة زالت ليس إلا.

  11. عادل تياهي

    تحية اجلال للدكتور شحرور
    هل البسملة من القران؟ خاصة و أنها الاية رقم 1 في سورة الفاتحة تقريبا في كل المصاحف؟ ثم لماذا لا يجهر بها في الصلاة الا عند الشافعية حسب ما أعلمه؟الرجاء التوضيح علما و أن الشيخ حسن فرحان المالكي قد عزا عدم الجهر بالفاتحة الى الأمويين و خاصة رأسهم معاوية.


    الأخ عادل
    نعم البسملة هي الآية رقم (1) في سورة الفاتحة، أما تفاصيل الجهر بها من عدمه فابحث عنها في كتب التراث.

  12. دكتورنا العزيز يقول المولي ان مثل عيسي عند الله كمثل ادم خلقه من تراب الي اخر الايه
    وانت تقول اذا لمن اكن غلطان ان الانسان او ادم ليس ابو البشر ممكن التوضيح. وشكرا

اضف تعليق / سؤال:

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى